Вечной памяти Нины Макаровны Чередеевой-


Понимаешь, это странно, очень странно, но такой уж я законченный чудак: я гоняюсь за туманом, за туманом, и с собою мне не справиться никак. Люди посланы делами, люди едут за деньгами, убегая от обид и от тоски. А я еду, а я еду за мечтами, за туманом и за запахом тайги. А я еду, а я еду за мечтами, за туманом и за запахом тайги. Понимаешь, это просто, очень просто для того, кто хоть однажды уходил. Ты представь, что это остро, очень остро: горы, солнце, пихты, песни и дожди. Пусть полным-полно набиты мне в дорогу чемоданы: память, грусть, невозвращенные долги. А я еду, а я еду за туманом, за мечтами и за запахом тайги.
Солнце БессознательногоLe soleil de l'Inconscientشمس اللاوعيEl sol del InconscienteThe Sun of the Unconscious

Toz (ol)!

الكل يتساءل منذ زمن بعيد: تُرى، من أين أتت تلك الكلمة التي، رغم فجاجتها، لا تغيب عن أسماعنا - بل عن ألسنة بعضنا - يوما واحدا؟ يذهب البعض إلى أن أصل الكلمة تركي - tuz 'ملح'، - كون الملح (إبان الحكم العثماني لبلاد الشام) سلعة رخيصة لا تستوجب ضريبة باهظة، فباتت طز تفيد اللاقيمة، وبالتالي الاستهانة فاللامبالاة. وقد ذهب البعض الآخر إلى أبعد من ذلك، ناسبا ريح الـ طوز الغبارية نفسها إلى ذلك الأصل. والحق أن لا علاقة البتة للملح التركي باللامبالاة أو بتلك الريح، فاللغة منطق وترابط. الغائصون في بحر اللغة التركية (ما يعني أن أصل الكلمة فعلا تركي) يدركون وجود مفردة أخرى قريب لفظها من لفظ tuz 'ملح'، هي toz، وتعني - أجل - 'غبار'... نفس غبار الـطوز الذي أتت منه تسمية الريح الصحراوية. toz ol 'كن غبارا' هو ما يقوله التركي لابن جلدته في حال أراد تبيان لامبالاته تجاهه. ولما كان لفظ الـ [o] أقرب إلى الاستعارتين المذكورتين من الـ [u] (رغم الضمة المصرية التي تعكس الـ [o] القصيرة)، تَبَينَّ -مصدر كلمتي طز وطوز معا على نحو يبدد الشك... ويحسم الجدل!

✉️-ilv@inlinguaveritas.org
-This site ows its conception to Sarah Frantz-
-Ce site doit sa naissance à Elian Carsenat--