Светлой памяти Нины Макаровны Чередеевой-


Солнце БессознательногоLe soleil de l'Inconscientشمس اللاوعيEl sol del InconscienteThe Sun of the Unconscious

كي داير؟ ،Τι κάνεις? ،عامل إيه؟

بعض الشعوب يلجأ إلى صيغة 'ماذا تفعل؟' للاستفسار عن حال الشخص. فالمصريون، إلى جانب صيغة **ازايك؟**، يسألون **عامل إيه؟**، فيما المغاربة يقولون **كي داير؟** - حرفيا 'كيف [أنت] فاعل؟' - من فِعل **دار** 'فَعَلَ'، وهو استعمال يعكس بدقة معنى فعل **دارَ** الدال على الحركة الذاتية: **دارَ المحرك**، أي 'تحرّك' (قارن **أدارَ** بمعنى 'فعّل، شغّل'). المصريون والمغاربة ليسوا وحيدين في هذه المضمار، فاليونانيون هم الآخرون يتوسلون صيغة ?Τι κάνεις [تي كانيس] 'ماذا تفعل؟' لسؤال الشخص عن حاله، ومثلهم الرومانيون (مواطنو رومانيا) الذين يلجأون للغرض ذاته إلى صيغة ?Ce faci [تشي فاتش] 'ماذا تفعل؟'، مكملين بذلك تجربة أسلافهم الرومان الذين كانوا يرددون باللاتينية، لدى الاطمئنان على حال شخص ما، ?Quid agis [كويد آغيس] - 'ماذا تفعل؟'.

✉️-ilv@inlinguaveritas.org
-This site ows its conception to Sarah Frantz-
-Ce site doit sa naissance à Elian Carsenat--